ماستركارد تدخل سباق الذكاء الاصطناعي التوليدي


قالت عملاقة المدفوعات ماستركارد إنها طورت نموذج ذكاء اصطناعي لمساعدة آلاف البنوك في شبكتها على اكتشاف المعاملات الاحتيالية واجتثاثها.
ويسمح نموذج الذكاء الاصطناعي المتقدم الجديد المسمى Decision Intelligence Pro للبنوك بتقييم المعاملات المشبوهة عبر شبكتها بطريقة فضلى في الوقت الفعلي وتحديد إذا كانت شرعية أم لا.
ويعد حل الذكاء الاصطناعي الجديد بمنزلة شبكة عصبونية متكررة الملكية من ماستركارد طورتها فرق الأمن السيبراني ومكافحة الاحتيال بالشركة.
وتستخدم ماستركارد نماذج المحولات التي تساعد أساسًا في الحصول على قوة الذكاء الاصطناعي التوليدي.
وصممت الشركة كل ما يتعلق بالحل الجديد داخليًا، إذ حصلت على جميع أنواع البيانات من النظام البيئي.

ونظرًا إلى طبيعة عمل الشركة، فإنها تحصل على جميع بيانات المعاملات التي تأتي إليها من النظام البيئي.
وتعتمد ماستركارد في بعض الحالات على المصدر المفتوح عند الحاجة، مع أنها تطور غالبية التكنولوجيا داخليًا.
ودربت ماستركارد خوارزميتها على بيانات من نحو 125 مليار معاملة تجري عبر شبكة بطاقات الشركة سنويًا.
وعلى عكس النماذج اللغوية الكبيرة التي تركز على الكلمات، فإن حل الذكاء الاصطناعي من ماستركارد يركز على فهم العلاقات بين التجار والتنبؤ بمكان إجراء المعاملات الاحتيالية.
وتستخدم خوارزمية ماستركارد السجل التاريخي لزيارة حامل البطاقة للتاجر بدلًا من المدخلات النصية بصفته مطالبة لتحديد إذا كانت الشركة المشاركة في المعاملة هي المكان الذي من المحتمل أن يذهب إليه العميل.
وتولد الخوارزمية بعد ذلك مسارات من خلال شبكة ماستركارد للعثور على الإجابة في شكل درجة.
وتكون الدرجة مرتفعة إذ كانت تتبع نمط السلوك المعتاد المتوقع من حامل البطاقة، في حين تكون الدرجة منخفضة إذا خالفت هذا النمط. وتحصل كل هذه العملية خلال خمسين ميلي ثانية فقط.
وتساعد تقنية اتخاذ القرار الخاصة بالمعاملات الجديدة من ماستركارد المؤسسات المالية في تحسين متوسط معدلات اكتشاف الاحتيال لديها بمقدار 20 في المئة.
وأدى النموذج في بعض الحالات إلى تحسينات في معدلات اكتشاف الاحتيال تصل إلى 300 في المئة.
وقالت ماستركارد إنها استثمرت أكثر من 7 مليارات دولار في تقنيات الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي على مدى السنوات الخمس الماضية.
وتستثمر منافستها فيزا في الذكاء الاصطناعي، ويشمل ذلك صندوق استثماري بقيمة قدرها 100 مليون دولار لشركات الذكاء الاصطناعي الناشئة.
وتتوقع ماستركارد أن خوارزميتها قد تسمح للبنوك بالحفاظ على الموارد المالية بمقدار 20 في المئة من خلال إلغاء الكثير من التكاليف التي تكرسها عادةً لتقييم المعاملات غير المشروعة.
وقالت العديد من الشركات في مجال المدفوعات والخدمات المصرفية الرقمية إن الذكاء الاصطناعي قد يؤدي إلى تغييرات كبيرة في منتجاتها.
وأعلنت باي بال في الأسبوع الماضي منتجات جديدة تعتمد على الذكاء الاصطناعي.

نسخ الرابط
تم نسخ الرابط



مصدر الخبر : البوابة العربية للأخبار التقنية – aitnews.com – مصطفى عقدة