“سايبر” سوداني يتعهد باستهداف تطبيق “تشات جي بي تي” دعما …




تعهدت مجموعة “أنونيموس السودان”،
وهي مجموعة قرصنة ذات دوافع سياسية، بمواصلة استهداف تطبيق “تشات جي بي تي”
للذكاء الاصطناعي، كجزء من حملتها دعما لغزة وضد الاحتلال الإسرائيلي ومؤيديه.وأعلنت المجموعة بالفعل مسؤوليتها عن انقطاعات
في “تشات جي بي تي” في الآونة الأخيرة، كان آخرها في وقت مبكر من صباح الخميس،
بحسب موقع “أكسيوس” الأمريكي.من جهتها قالت شركة “أوبن إيه آي” مالكة التطبيق، الخميس،
إنها تمكنت من حل انقطاع كبير استمر لمدة 40 دقيقة تقريبًا، مما جعل الخدمة “غير
متاحة بشكل متقطع”.وأعلنت جماعة “أنونيموس سودان” مسؤوليتها
عن الهجوم أثناء انقطاع الخدمة على قناتها على “تيليغرام”.
اظهار أخبار متعلقة
وقالت الجماعة: “سنستمر باستهداف تشات جي
بي تي، حتى يتم فصل تال برودا من منصبه، وتتوقف تشات جي بي تي عن الآراء التي تنزع
الإنسانية عن الفلسطينيين”.وقد نشر برودا، رئيس منصة الأبحاث في شركة “أوبن إيه آي”، عدة
منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي تدعم العدوان الإسرائيلي على غزة.وفي نفس الوقت تقريبًا الذي حدث فيه انقطاع
تطبيق “تشات جي بي تي” الأخير، قالت نفس المجموعة إنها استهدفت أيضا لعبة
الفيديو “Rocket League”، التي يتم تشغيلها من شركة “Epic
Games”
الأمريكية.وتقول “أنونيموس السودان” إنها كانت
تستهدف “تشات جي بي تي” من خلال تحميل شبكاتها بالروبوتات، مما يجعل الوصول
إلى الموقع غير ممكن.ووفق “أكسيوس” فإن تكتيك الهجوم هذا،
المعروف باسم هجوم حجب الخدمة الموزعة DDoS””، هو التحرك المفضل
لدى “أنونيموس السودان”. ومن غير المرجح أن تقوم مجموعة القرصنة باختراق
شبكات  الشركات الداخلية.وتعد هجمات “DDoS” مصدر إزعاج أكبر
للمستخدمين الذين يحاولون الوصول إلى إحدى الخدمات، وقد أصبحت أكثر شيوعًا.وجاءت الهجمات السيبرانية بالتزامن مع الحرب
الدائرة في قطاع غزة. ونقلت “فرانس برس” عن مدير المعلومات في شركة الأمن
السيبراني “سيكويا”، فرنسوا ديروتي، أنه “على غرار ما حصل في النزاع
الروسي الأوكراني، زاد عدد الهجمات الإلكترونية”.



مصدر الخبر : عربي21 – arabi21.com –