ماهي مجموعة سايبر طوفان الأقصى وهل لها علاقة بإيران؟




منذ اندلاع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، تشن مجموعات من القراصنة الإلكترونيين هجمات سيبرانية على إسرائيل كان آخرها إعلان مجموعة باسم سايبر طوفان الأقصى اختراق عددا من المواقع الالكترونية الإسرائيلية

اعلانونشرت وكالة بلومبرغ تقريرا الأربعاء ركز على ازدياد عمليات القرصنة على المواقع الإسرائيلية وعلاقة المجموعات بإيران. ووفقا لشركة الأمن السيبراني الإسرائيلية تشيك بوينت، تشترك سايبر طوفان الأقصى، بخصاص مشتركة مع مجموعات قرصنة إيرانية. أعلنت مجموعة سايبر طوفان الأقصى، الإثنين على صفحتها في تلغرام، اختراق وسرقة عدد كبير من الملفات من شركة استضافة الويب مثل سيغنتشر آي تي والتي تعتبر من أكبر شركات الإستضافة في إسرائيل وتضم شركات ومنظمات ومكاتب حكومية إسرائيلية إضافة إلى وأوتو ديبوت وهوم سنتر وشِفا أونلاين وغيرها. وكشفت المجموعة أيضا على قناة تلغرام أنهم تمكنوا من اختراق وزارة الدفاع الإسرائيلية وحصولوا على ملايين البيانات عن جنود الاحتياط والجيش الإسرائيلي. لم تؤكد وزارة الدفاع الإسرائيلية حادثة اختراق الوزارة كما فعلت في حادثة اختراق شركة الاستضافة وغيرها من الشركات. ويقول جيل ميسينغ، رئيس موظفي شركة تشيك بوينت لبلومبيرغ أن أسلوب وقدرات المجموعة تشبه بكثير مجموعات قرصنة إيرانية: من الواضح قيام إيران والشركات التابعة لها بتصعيد هجماتها الإلكترونية…الهجمات تتزايد وتسبب أضرارا حقيقية الآن.”وأضاف: “إنهم يسربون كل يوم قواعد بيانات كبيرة مأخوذة من مواقع إلكترونية تابعة لمزرد واحد على الأقل”.وكانت المخابرات الإسرائيلية قد أعلنت عن إفشال حملة لقراصنة إيرانيين استهدفت موظفين وباحثين في إسرائيل شهر تموز/ يوليو الماضي.نُشرت تقارير مختلفة في السنوات الأخيرة حول محاولات قراصنة تابعين للنظام الإيراني، اقتحام أنظمة الكمبيوتر لشركات ومؤسسات في إسرائيل.المصادر الإضافية • موقع بلومبيرغ



مصدر الخبر : News | يورونيوز RSS – arabic.euronews.com –